ماذا بعد خسارة مرتضي منصور فى الانتخابات البرلمانية ..؟

هل سيكمل مرتضي منصور فى قيادة الزمالك ؟

صرح أحمد حسام ميدو لاعب منتخب مصر السابق ومقدم برنامج أوضة اللبس على قناة النهار ، بأن هذا الأسبوع يشهد أحداث ساخنة وحديث اليوم فى الشارع المصري هو داخل القلعة البيضاء .


يتحدث الشارع المصري عن هزيمة مرتضي منصور فى انتخابات مجلس النواب ، وعن ماذا سيحدث فى داخل القلعة البيضاء وهل سيستمر مرتضي منصور فى قيادة رئاسة الزمالك أم سيتم عزله .؟


وانتشرت الشائعات على السوشيال ميديا وكان أبرزها هو أن الدكتور / أشرف صبحي وزير الرياضة سيقوم بعزل رئيس نادي الزمالك وحل مجلس نادي الزمالك .


 ولكن الحقيقة تقول وتقتضي بأن عدم نجاح مرتضي منصور فى انتخابات مجلس النواب ، ماهي الا اجتهادات لبعض الأشخاص الذين يحاولون أن يزرعوا مشاكل داخل سور نادي ميت عقبة وليست حقيقة .

تصريحات خرافية لميدو
أحمد حسام ميدو وتصريحاته الخرافية


 ولكن الحقيقة هي بأن هناك حرص كبير جداٌ من الدولة المصرية على استقرار نادي الزمالك في الوقت الحالي ، وإن تم حل مجلس إدارة الزمالك فى الوقت الحالي سيؤدي الي هدم الكيان وتدمير نادي الزمالك بالكامل والإطاحة بنادي الزمالك الي الأنفاق المظلمة  .


هناك إيمان كبير من الدولة بأن أي قرار سوف يتم اتخاذه في الوقت الحالي أو أي أجراء سيتم أتخاذه سوف يؤثر على نادي الزمالك بشكل كبير جداٌ ، وخصوصاٌ بأن نادي الزمالك مقبل على نهائي دوري الأبطال أمام الأهلي فى السابع والعشرون من عمر شهر نوفمبر الجاري .


واستكمل من الواقعي بأن أي شخص مترشح فى انتخابات مجلس النواب معرض لأن يخسر أو يفوز دي شيء طبيعي ، والا كان من الأصل الغاء الانتخابات وتعيين أشخاص بعينهم فى مناصب معينة .


وذكر أحمد حسام ميدو بأن مرتضي منصور ليس بشخص قليل ، فهو رئيساٌ لنادي الزمالك الكيان الكبير وأحد قطبي الكرة المصرية ، وله طريق طويل وباع كبير فى العمل السياسي .


لكن لا بد أن يكون هناك فصل بين السياسة والرياضة ، ليس معني أن يخسر مرتضي منصور فى الانتخابات البرلمانية أن يتم عزله من رئاسة الزمالك .


لماذا يتم ربط أحداث السياسية بالرياضية ، ليس معني أن عدم تواجد مرتضي منصور في مجلس الشعب ، أن يختفي عن الساحة فمرتضي منصور مازال رئيساٌ للزمالك .


جميعاٌ نعلم ان نادي الزمالك فى مشاكل مع اللجنة الاوليمبية المصرية ، ولكن نادي الزمالك كيان كبير ومصلحته فوق أي شخص سواءاٌ كان مرتضي منصور أو ميدو أو حازم إمام ، مصلحة الفارس الأبيض هي الأولوية والأهم .


جماهير نادي الزمالك هو من أنشأ نادي الزمالك وهو الداعم الأساسي لنادي الزمالك ، فلماذا تم الربط بين نتائج مجلس النواب وسقوط مرتضي منصور في الانتخابات وبين نادي الزمالك ومشاكله .


والخبر الأهم الذي قاله ميدو : اتصلت شخصياٌ بالدكتور أشرف صبحي وتم التأكيد على أن لن يتم اتخاذ أي قرار ضد نادي الزمالك فى الوقت الحالي الى حين انتهاء دوري أبطال أفريقيا ، وبالتالي نشكر مجهودات الدولة ويرفع لها القبعة على القرار الحكيم والكبير هذا .


والقصة الحقيقية حتي الآن أن هناك أشخاص بعينهم مثل نادي الأهلي واتحاد الكورة بالتقدم بالشكاوي للجنة الاوليمبية المصرية بشأن التعديات التي تحدث بين مرتضي منصور وبينهم .


ولكن كان قرار اللجنة الأوليمبية بعزل مرتضي منصور من رئاسة نادي الزمالك ، ولكن توجه مرتضي منصور للقضاء الإداري ومحكمة القضاء الإداري المصري قامت بالتأجيل ، وبالتالي لم يحدث أي شيء حتي الآن داخل نادي الزمالك .


ومرتضي منصور مازال فى منصبه برئاسة الزمالك ، ولم يتم تغيير أي شيء حتي الآن ، ولا يوجد أي حديث الا استقرار فريق كرة القدم بالزمالك .


ولكن فى النهاية مسئولي الدولة : لن يتم اتخاذ أي قرار بشأن نادي الزمالك فى الوقت الحالي ، سواء كانت هناك مخالفات داخل نادي الزمالك أو لاء ، حتي ينتهي الزمالك من دوري الأبطال ، حتي لا تؤثر على الفريق بشكل كبير .